ما هو تفسير رؤيا الطفل في المنام؟

  • يدل على معنى ومرحلة الطفولة وما يتعلق بها من معاني.
  • يدل على الرزق للساعي والمحتاج والنصر للمظلوم والمجاهد.

(لقول النبي ﷺ: «ابغوني الضُّعفاءَ، فإنَّما تُرزَقونَ وتُنصَرونَ بضُعفائِكُم» [حديث صحيح-رواه أبوداود]).

  • يدل على الضعف والضعفاء والمستضعفين، ولو كانوا كبارًا.
  • يدل على عدم اكتمال العقل أو عدم نضج الشخصية أو التفكير المحدود ومن يتصفون بهذه الأمور ولو كانوا كبارًا.
  • يدل على الاتكال والاعتماد على الغير وعدم الاعتماد على النفس أو العجز عن ذلك، ولو كان المتصف بهذه الصفات كبيرًا.
  • يدل على الشخص (أو أشخاص) تحت الكفالة أو الإعالة أو الوصاية.
  • يدل على البراءة في التفكير والعفوية في السلوك.
  • يدل على راحة البال وزوال الهموم. ومن رأى من الصالحين أنه تحول طفلًا أتاه فرج من الهموم.
  • يدل على صفاء الذهن وقوة الحفظ والاستعداد للتعلّم.
  • يدل على السذاجة وسهولة الانقياد والتبعية وعدم الاستقلالية.
  • يدل على قلة أو ضعف أو ترشيد الاستهلاك.
  • يدل على الافتقار إلى الخبرة أو ضيق الأفق أو التفكير البسيط.
  • يدل على العفّة أو عدم الاهتمام بالأمور الجنسية أو الانتباه لها.

(لقول الله تعالى: ﴿الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء﴾ [النور:31]).

  • يدل على الصحة الطيبة أو النشاط والحركة.
  • يدل على الطيبة والرحمة وسلامة القلب من الأمراض الخبيثة كالحقد والحسد والغلّ والكراهية … إلخ.
  • يدل على كل ما ينبغي متابعته وعدم إهماله. وقد يدل على كل ما أو من يصعب السيطرة عليه.

(لأن الطفل دائم الحركة واللعب، وقد يعرض نفسه للخطر إن لم يكن تحت الإشراف والمتابعة المستمرة).

  • يدل على الثقة وحسن الظن وسلامة النية وعدم الشك وسرعة التصديق.
  • يدل على المستقبل.
  • يدل على كل ما له مواصفات القصير في طوله، أو الصغير في حجمه أو مساحته، أو القليل في كميته أو عدده.
  • يدل على المسؤولية والأمانة وخصوصًا الطفل المحمول في اليد أو على الأكتاف. وكلما كان الطفل أصغر، كانت المسؤولية أو الأمانة أكبر وأصعب.
  • والطفل المولود قد يدل على الخروج من ضيق إلى سعة أو الخروج من مكان إلى مكان أفضل.

(لقول الله تعالى: ﴿ثُمَّ يُخْرِجُكُمْ طِفْلاً﴾ [غافر:67]).

  • والطفل في المنام مغفرة ذنوب أو توبة أو عصمة من الزلل.

(لأنه مرفوع عنه القلم، فهو غير مكلف، ولا ذنوب تكتب عليه، ولو أذنب).

  • وقد يدل الطفل في المنام على التخفيف أو التهوين في أمر عسير. وقد يدل على الإقالة والاستقالة.

(لأنه غير مكلف، ومرفوع عنه القلم).

  • يدل على الأشياء أو الجهود أو المحاولات أو المواد أو العقاقير ذات التأثير الضعيف أو غير الفعالة أو غير الكافية أو ضعيفة الخطر.
  • وقد يدل على ضعف الإمكانيات والاستعدادات. وقد يدل على معنى الهشاشة في كل شيء.
  • يدل على كل عمل صغير بحسب حال الرائي، فهو للكاتب كتاب صغير يؤلفه، وللتاجر حانوت صغير يفتتحه، وللموظف وظيفة صغيرة يحصل عليها، وللسائق سيارة صغيرة يعمل عليها، وللداعية مجموعة صغيرة للدعوة إلى الله، ولمحفّظ القرآن الكريم، حلقة صغيرة للتحفيظ.
  • وقد يدل الطفل المجهول على طفل آخر مثيله معلوم أو أطفال، كأن يدل الطفل في رؤيا فتاة متعلمة على عملها كمعلمة في مدرسة أطفال مثلًا، أو يدل لطالب كلية الطب على التحاقه بتخصص طب الأطفال مثلًا… وهكذا.

(راجع قاعدة تعبير الرؤيا بالتشابه).

  • المولود في المنام قد يدل على الفطرة التي فطر الله الناس عليها.

(لقول النبي ﷺ: «كلُّ مولودٍ يُولَدُ على الفطرةِ» [رواه البخاري]).

  • ومن رأى أن له مولودًا في المنام فهو بشرى بسلامة وحفظ من الأضرار والبلايا.

(لقول الله تعالى: ﴿لاَ تُضَآرَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا وَلاَ مَوْلُودٌ لَّهُ بِوَلَدِهِ﴾ [البقرة:233]).

  • وقد يدل المولود في المنام على اكتمال وإتمام وإنجاز عمل ناقص على مراحل مختلفة وتدريجية.

(لقول الله تعالى: ﴿هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ يُخْرِجُكُمْ طِفْلاً﴾ [غافر:67]).

  • وقد يدل المولود في المنام أو الطفل على ما يكون بين الرجل وزوجته من مودة ورحمة وعلاقة زوجية وأمور مشتركة. والأطفال الميتين أو المرضى قد يدلون على علاقة زوجية منتهية أو فيها مشاكل كبيرة. وقد يدل على الجماع بين الزوجين أو على العلاقات الجنسية عمومًا. وقد يدل على ما يكون بين الرجل والمرأة من حب وعشق وعلاقة ونحو ذلك.

(لأن هذا الطفل مشترك بين ذكر وأنثى ونتاج لهذه الأشياء).

  • وقد يدل المولود في المنام على الموت والحساب ولقاء الله (تعالى).

(لقول الله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْمًا لاَّ يَجْزِي وَالِدٌ عَن وَلَدِهِ وَلاَ مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَن وَالِدِهِ شَيْئًا﴾ [لقمان:33]).

  • وقد يدل الطفل في المنام للصالحين على محبة الله (تعالى).

(لقولهم: أحباب الله. وإن لم يكن لها أصل في الشرع).

  • وقد يدل الطفل على شخص لا يمكن الاعتماد عليه أو الوثوق به. وقد يدل على شخص لا يلتزم بكلمته ولا يفي بوعوده.
  • يدل على الألفة.

(لأنه يألف ويؤلف).

  • يدل على الأشياء الحساسة التي لا تتحمل الضغط. وقد يدل على الأشخاص ذوي الحساسية وسرعة التأثر نفسيًا أو صحيًا.
  • يدل على كل ما يحتاج إلى حماية أو كل من يحتاج إلى رعاية.
  • يدل على التطفّل والمتطفلين (فضولي)، والطفيليات (كائنات)، وشهادة الطويفل (في اللغة الإنجليزية)، وشخص اسمه الطفيل.

(راجع قاعدة تعبير الرؤيا بالأسماء).

  • وقد يدل الطفل في المنام على أي شخص في أي عمر، وقد يدل على جماعة من الناس أيضًا، لكن لديهم صفة محددة ترتبط بمعنى الطفولة. فمثلًا قد يدل الطفل في المنام على قرية صغيرة أهلها بسطاء طيبون. وقد تدل الطفلة في المنام على امرأة لا تحمل حقدًا ولا حسدًا لأحد وتعامل الناس بقلب صافٍ، وقد يدل الطفل الصغير للعزباء على زوج مستقيم له فطرة سليمة … وهكذا.
  • يدل على الطفل من كل شيء النباتات والزروع الصغيرة في بداية نموها وقبل أن تنضج. وطفل الحيوان.
  • يدل على كل ما هو أو من هو ناشئ أو بادئ أو بازغ في مجال أو مكان ما.
  • يدل على المدارة أو معاملة بعض الأشخاص كالأطفال.
  • يدل على كل شيء ينمو أو يكبر أو يتزايد أو ينتشر أو يتفاقم لكنه ما زال في مراحله الأولى.
  • يدل على البشرى بالإنجاب والذرية.
  • يدل على التابع الخاضع أو العامل الأجير أو الأسير الضعيف أو المضطر أو المغلوب الذي لا يملك من أمره شيئًا أو المنقاد أو المرؤوس أو المستأنس.
  • وقد يدل الطفل على كل ما هو في عهدتك وتحت تصرفك ومسؤوليتك.
  • والفرق بين الطفل والطفلة في المنام قد يكون الفرق بين شيء مذكر وآخر مؤنث. فالطفل مثلًا قد يدل على مشروع حانوت صغير، بينما الطفلة سيارة خاصة صغيرة الحجم. وقد يدل الطفل على معنى من جهة رجل أو رجال، بينما قد تدل الطفلة الأنثى على معنى من جهة امرأة أو نساء.
  • والطفل المعروف في الرؤيا قد يدل على طفل آخر مثيله في شكل أو صفة أو نسب أو حالة. وقد يدل على معنى مشتق من اسمه (كالطفل كريم يدل على معنى الكرم مثلًا).

والله أعلم

انقر هنا للاشتراك فورا في خدمة تعبير الرؤيا على أصوله الشرعية الإسلامية

 

Advertisements

ما هو تفسير رؤيا اللون الأصفر في المنام؟

  • يدل على خسائر مادية، أو تلف، أو انتهاء الصلاحية أو العمر، أو عدم الجودة خصوصًا إذا كان قبيحًا في المنام.

(لقول الله تعالى: ﴿اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلاَدِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا وَفِي الآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُور﴾ [الحديد:20]).

  • والأصفر الزاهي قد يدل في المنام على جمال وسرور، أو أشخاص أو أشياء تبعث على هذه الأحاسيس.

(لقول الله تعالى: ﴿قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاء فَاقِـعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِين﴾ [البقرة:69]).

  • يدل على الجنس الأصفر أو الآسيويين.
  • وقيل إن الأصفر في المنام مرض.

(لأن اصفرار الوجه والجسم من علامات المرض).

  • يدل على الصفار في البيض، والصفير، وشهر صَفَر، ومدينة صفرو، وأي اسم من مشتقاته.

(راجع قاعدة تعبير الرؤيا بالأسماء).

  • يدل على العذاب، أو جهنم، أو البراكين والحمم النارية.

(لقول الله تعالى: ﴿إِنَّهَا تَرْمِي بِشَرَرٍ كَالْقَصْر ۝ كَأَنَّهُ جِمَالَتٌ صُفْر﴾ [المرسلات:33،32]).

  • يدل على الأشياء التي تشتهر بالصفرة كالذهب، والزيت، والبول، وبعض المعادن، والعملات، والمأكولات، والصحاري، وغير ذلك.

انقر هنا للاشتراك فورا في خدمة تعبير الرؤيا على أصولها الشرعية الإسلامية

ما هو تفسير رؤيا العسل في المنام؟

  • يدل على الإسلام.
  • ويدل على الإيمان والعمل الصالح.
  • ويدل على القرآن الكريم والسُّنَّة النبوية الشريفة.
  • ويدل على علوم الشرع والتفقُّه في الدين.
  • ويدل على القرآن الكريم وحلاوته (لما روي عن أبي بكر الصديق في تعبير رؤيا: «…وأما الذي ينطِفُ من السمنِ والعسلِ فالقرآنُ؛ حلاوتُه ولِينُه…» [رواه مسلم]).
  • ويدل على الشفاء من أمراض النفس والجسد (لقول الله: {فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ} [النحل:69]).
  • ويدل على التزام بالسنة ومحبة النبي ﷺ للمسلم وعمله (لما روي عن أم المؤمنين عائشة [رضي الله عنها]: إن النبيُّ ﷺ يُحِبُّ الحَلْواءَ والعسلَ [رواه البخاري]).
  • ويدل على العمل الصالح (لما روي عن النبي ﷺ: «سُوءَ الخُلُقِ يُفْسِدُ العَمَلَ كما يُفْسِدُ الخَلُّ العَسَلَ» [السلسلة الصحيحة]).
  • ويدل على كل قول أو عمل طيب في خدمة ومنفعة للناس.
  • ويدل على المسلم (أو المسلمة) الصالح صاحب الكلام الطيب والشخصية اللطيفة الجاذبة.
  • ويدل على الإنسان الراقي في كلماته والمترفع في سلوكه عن الدنايا.
  • ويدل على الزواج والسعادة الزوجية والمعاشرة الزوجية والجاذبية الشخصية (لقول النبي ﷺ: «…حتَّى يَذُوقَ عُسَيْلَتَهَا كمَا ذَاقَ الأَوَّلُ…» [متفق عليه]).
  • ويدل على الجنة ونعيمها وأنهارها. ويدل على النهر الطيب المبارك والماء العذب (لقول الله: {وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى} [محمد:15]).
  • ويدل العسل على الرقية الشرعية.
  • ويدل للصالحين على الكلام الطيب الذي يرضي الله والدعوة إلى الله بالكلام.
  • ويدل على كل كلام أو عمل لطيف أو جاذب أو فيه ترغيب أو إغراء أو مجاملة.
  • ويدل على العِلم النافع والتعليم والمواد التعليمية الجيدة.
  • ويدل في بعض الرؤى لغير الصالحين على كلام فيه نفاق أو وعود كاذبه (لقولهم: أغراه بمعسول الكلام. ولما روي عن النبي ﷺ: «إنَّ الله تعالى قال: لقد خلقتُ خَلقًا ألسِنَتُهم أحلى من العَسَلِ وقلوبُهم أمَرُّ مِن الصَّبرِ» [ضعيف-رواه الترمذي]).
  • ويدل على الغذاء وكل ما يتقوى به الجسم، ويشتد به العود، وتتحسن به الصحَّة.
  • ويدل على الرزق الحلال الطيب، وعلى بائع العسل، وعلى شخص اسمه العسَّال والعسيلي. ويدل على الثمرات (لقول الله: {ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ} [النحل:69]).
  • ويدل على السكريات أو الحلويات والنباتات والمنتجات والأطباق المصنوعة من العسل أو التي يدخل العسل في تكوينها أو ذات المذاق الحلو أو السكري أو التي تخرج منها سوائل كالعسل.
  • ويدل على بشرى طيبة بالحمل والإنجاب والولادة والذرية الصالحة. ويدل على الأبناء (لقول الله: {يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ} [النحل:69]).
  • ويدل على كل مادَّة غذائية أو دوائية مُحوَّلة أو مُصنَّعة (لأن أصله من رحيق الثمرات ويتم تحويله وتصنيعه في بطن النحل).
  • ويدل على كل سائل يُشبهه في الشكل أو القوام أو الخواص كالصمغ ونحوه.
  • ويدل على النحل.
  • ويدل على المباح من نعيم الدنيا وزينتها ما ينافي الزهد فيها. وتدل كثرته على الترف المذموم (لما روي عن النبي ﷺ: «…وأُتِيتُ بثلاثةٍ أقْداحٍ قدَحٌ فيه لَبنٌ وقدَحٌ فيه عسَلٌ وقدَحٌ فيه خمْرٌ، فأخذتُ الّذي فيه الَّلبَنَ فشَرِبْتُ فقِيلَ لِي: أجَبْتَ الفِطرةَ أنتَ وأُمَّتُكَ» [صحيح الجامع].
  • ويدل على النعمة تلهي المسلم عن ذكر الله أو عن واجبات والتزامات ضرورية. وقد يدل على الغفلة عن الحق أو الواقع (لقولهم: نائم في العسل).
  • ويدل على العمل الصالح أو العمل الصالح قبل الممات وحسن الخاتمة (لقول النبي ﷺ: إذا أرادَ اللهُ بعبدٍ خيرًا عَسَلَهُ. قِيلَ: وما عَسَلَهُ؟ قال : يَفتحُ لهُ عملًا صالِحًا قبلَ مَوتِه، ثمَّ يَقبِضُهُ عليهِ. حديث صحيح).
  • وقد يدل على علاقات طيبة مع الجيران والمحيطين (لقول النبي ﷺ: «إذا أرادَ اللهُ بعبدٍ خيرًا عَسَلَهُ. قِيلَ: وما عَسَلَهُ؟ قال: يَفتحُ لهُ عملًا صالِحًا قبلَ مَوتِه، ثمَّ يَقبِضُهُ عليهِ [وفي رواية: حتَّى يرضَى عنهُ جيرانُه أو قال: مَن حولَه]» [صحيح الجامع]).
  • ويدل على اللون العسليّ.
  • ويدل على منتجات طبيعة ممتازة أو منتجات ذات مستوى عالٍ للوِرَش أو المصانع أو أفراد العُمَّال.
  • العسل الملوث في المنام أو المذموم أو المتغيِّر أو التالف أو المخلوط بشيء رديء أو محرَّم أو مصدره حرام أو قد يدل على الخمر (لقول النبي ﷺ: «وإنَّ من العسلِ خمرًا» [صحيح الجامع])؛ ويدل على الزنا والمخدرات، وكل ما يقترفه العاصي بغرض الاستمتاع به؛ ويدل على البدعة في الدين؛ ويدل على المال المختَلَط من حلال وحرام.

والله أعلم.

انقر هنا للاشتراك فورا في خدمة تفسير الأحلام على الأصول الشرعية الإسلامية

حالة النوم: التعريف والمعنى في الشريعة الإسلامية

النوم في الإسلام هو حالة شبيهة بالموت؛ إذ يحدث النوم عندما يأخذ الله روح الإنسان من جسده؛ فإن كان في عمره بقيَّة، أعاد الله إليه رُوحه، فاستيقظ من النوم؛ أمَّا إن كان عمره قد انتهى، أمسك الله برُوحه، فلَم تعُد إليه. يقول الله تعالى في كتابه الكريم: ﴿اللَّهُ يَتَوَفَّى الأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ﴾ (الزمر:42)؛ وكذلك قال تعالى: ﴿وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُسَمًّى ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ﴾ (الأنعام:60).

والنوم في الإسلام هو من الآيات التي تَدُلُّ الإنسان على قدرة الله، وتُذكِّره بالموت بشكل يوميٍّ؛ فلا تُنسيه الدنيا بمشاغلها مصيره الأخير (وهو مغادرة هذه الدنيا)، وهدفه الكبير (وهو الاستعداد للقاء الله وحساب الآخرة). يقول الله عز وجل: ﴿وَمِنْ آيَاتِهِ مَنَامُكُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ﴾ (الروم:23).

ومن ضمن الحِكَمة التي خلق الله النوم من أجلها هو أن يكون راحة للإنسان من تعب المعيشة، وأداة صيانة لجسمه؛ حتَّى تتجدَّد قدرته على القيام بأنشطته اليوميـَّة. يقول الله سبحانه: ﴿وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا﴾ (النبأ:9).

والله أعلم.

انقر هنا للاشتراك فورا في خدمة تفسير الأحلام على الأصول الشرعية الإسلامية

 

رؤيا وتفسيرها: رؤيا المستشفى والجهاز

الرؤيا:

حكت لنا أخت مسلمة نحسبها من الصالحات أنها رأت في المنام أنها في مستشفى فيه أطباء، وأن الطبيب يخبرها بضرورة وضع أصابعها على الجهاز حتى يشفى عمودها الفقري. انتهت الرؤيا. الأخت لديها طفل من زواج سابق، وتدعو الله (تعالى) بالزوج الصالح، وبينها وبين أقاربها بعض التوتر.

التعبير:

الحمد لله رب العالمين. والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين. أما بعد:

فالرؤيا تنصحك بالبر والإحسان لمن حولك من المقربين، وتبشرك بزوج صالح يبُّرك ويعينك ويحملك إن شاء الله.

مُستند التعبير:

  • المستشفى والأطباء رمز للإسلام والقرآن الكريم. يقول الله تعالى: ﴿وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ﴾ [الإسراء:82].
  • الطبيب الذي يأمرها ويبشرها: الأمر بالمعروف والبشرى بالفرج.
  • وضع الأصابع على الجهاز: الأصابع رمز للأقارب كالولد الصغير ونحوه. والأصابع رمز للأقارب في الرؤيا لخروجها من نفس الجسم وتشابهها، كما يخرج الأقارب من نفس الأصل ويتشابهون. وقد يدل الجهاز على الإحسان إلى الأقارب لقول الله (تعالى): ﴿وَلَمَّا جَهَّزَهُم بِجَهَازِهِمْ…﴾ [يوسف:59].
  • العمود الفقري رمز للزوج لأن به يقوم الجسم كما تقوم المرأة بالرجل. يقول الله (تعالى): ﴿الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ﴾ [النساء:34].

نصيحة للمعبر:

مراعاة تعبير الرؤيا بقاعدة الجزاء من جنس العمل. يقول الله (تعالى): ﴿هَلْ جَزَاء الإِحْسَانِ إِلاَّ الإِحْسَان﴾ [الرحمن:60]. فمن أحسن لغيره رزقه الله (تعالى) بمن يحسن إليه.

والله ولي التوفيق

والله أعلم

انقر هنا للاشتراك فورا في خدمة تفسير الأحلام على الأصول الشرعية الإسلامية

 

ما هو تفسير رؤيا الجبل في المنام؟

  • الجبل في المنام قد يدل على منزل أو منازل الشهداء في الجنة، وبخاصة إذا كان زلِقًا، أو رأى المسلم أنه ينزلق عليه.

(لأن النبي ﷺ فسره كذلك في الحديث الصحيح من رؤيا عبد الله بن سلام [رضي الله عنه]).

  • والجبل قد يدل على أسباب القوة المادية، والحصانة، والمنعة، ومواجهة الأخطار. وقد يدل على الحصن وأماكن التحصن.

(لقول الله (تعالى): ﴿قَالَ سَآوِي إِلَىٰ جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ ۚ قَالَ لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَن رَّحِمَ ۚ …﴾ [هود:43]).

  • وقد تدل الجبال في المنام على الافتراق، والانفصال، والعزل، والتشتت، والتباعد. وقد تدل على ثبات العقيدة والإيمان القوي. وقد يدل الجبل في المنام على مطار أو قاعدة جوية.

(لقول الله (تعالى): ﴿وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ﴾ [البقرة:260]).

  • النظر إلى الجبل في المنام أو انهياره قد يدل على أخطاء في التدين والاعتقاد. وقد يدل على أمور وتجارب صعبة لا يستطيع الإنسان أن يتحملها. وقد يدل على الإغماء والانهيار النفسي والعصبي.

(لقول الله تعالى: ﴿وَلَمَّا جَاءَ مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ﴾ [الأعراف:143]).

  • والجبل في المنام رجل مسلم قوي صالح خاشع لله (عز وجل). وقد يدل على القرآن الكريم وأماكن قراءته ودراسته.

(لقول الله تعالى: ﴿لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ﴾ [الحشر:21]).

  • وقد تدل الجبال في المنام على البيوت والمساكن القوية الآمنة. وقد تدل على البناء والمعمار.

(لقول الله تعالى: ﴿كَانُواْ يَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا آمِنِينَ﴾ [الحجر:82]).

  • والجبال في المنام قد تدل على قنابل، أو ألغام، أو أماكن تتعرض للنسف. وقد تدل على قوة الله (تعالى) وقدرته على عباده.

(لقول الله تعالى: ﴿وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنسِفُهَا رَبِّي نَسْفًا﴾ [طه:105]).

  • وقد تدل الجبال في المنام على أماكن تربية النحل.

(لقول الله (تعالى): ﴿وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا …﴾ [النحل:68]).

  • ومن رأى في المنام أن جبلًا قد زال من موضعه، فقد يدل ذلك على أنه يتعرض لمؤامرة كبيرة وخطيرة.

(لقول الله تعالى: ﴿وَقَدْ مَكَرُواْ مَكْرَهُمْ وَعِندَ اللَّهِ مَكْرُهُمْ وَإِن كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ﴾ [إبراهيم:46]).

  • وقد يدل الجبل في المنام على العجز أو الضعف البشري.

(لقول الله تعالى: ﴿وَلاَ تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولًا﴾ (الإسراء:37).

  • وقد تدل الجبال في المنام على المناطق الجبلية، وعلى المعادن التي تستخرج منها، وعلى حياة الجبال وسكانها، وعلى المشقة والصعوبة، والأماكن المرتفعة.
  • وقد يدل الجبل في المنام على الرجل العظيم، أو الزعيم، أو صاحب السيادة (ولله تعالى المثل الأعلى)؛ فإن اجتمع الجبل والفأر كان في ذلك تقليل من شأن الشخص المقصود. وقد يدل الجبل في المنام على المسلم الثابت الصامد في المحن وعند الصدمات والضغوط والابتلاءات.

(لقولهم في المثل السائر: تمخَّض الجبل فولد فأرًا، وكذلك قولهم: يا جبل ما يهزك ريح).

  • وقد يدل الجبل في المنام على الجِبِلَّة (أي القوم أو المجتمع من الناس). وقد يدل الجبل في المنام على الفطرة الطيبة التي فطر الله (تعالى) الناس عليها. وقد يدل على مدينة الجبيل وأمثال هذه المشتقات اللفظية.

(يقول الله عز وجل: ﴿وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنكُمْ جِبِلاًّ كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُون﴾ [يس:62]، ولقولهم: فلان جبله الله عز وجل أو هو مجبول [أي مفطور] على الخير [راجع قاعدة تعبير الرؤيا بالأسماء]).

انقر هنا للاشتراك فورا في خدمة تفسير الأحلام على الأصول الشرعية

ما هو تفسير رؤيا الصحراء في المنام؟

  • الصحراء أو الأرض الصحراوية في المنام قد تدل على بلاد غير المسلمين. وقد تدل على كل بلد أو مكان أو مجال فيه ضلال، أو غربة للمسلم، أو إفساد لعقيدته، أو يمكن أن يفقد فيه دينه والتزامه بسهولة (اللهم ثبتهم على الحق). وقد تدل على التيه، أو الضياع، أو شخص ضلّ الطريق أو ضاع منه شيء.

(لقول النبي ﷺ: «اللَّهُ أفرَحُ بتوبةِ عبدِهِ مِن أحدِكُم، سقَطَ على بعيرِهِ، وقد أضلَّهُ في أرضِ فَلاةٍ» [متفق عليه]).

  • تدل للمسلم الصالح على أماكن ومواضع يزيد فيها الثواب عن غيرها أو يحصل فيها الشخص على جزاء أو أجر أعلى بسبب المشقة.

(لقول النبي ﷺ: «الصَّلاةُ في جماعةٍ تعدلُ خمسًا وعشرينَ صلاةً. فإذا صلَّاها في فلاةٍ، فأتمَّ رُكوعَها وسجودَها بلغت خمسينَ صلاةً» [حديث صحيح-رواه أبو داود]).

  • الصحراء المعروفة قد تدل على معانٍ تتعلق بها خاصًة. فإن كانت تشتهر بالنفط دلت عليه، وإن كانت تشتهر بالمعادن دلت عليها، وإن كانت تشتهر بوجود قبائل معينة فيها دلت عليها، وإن كانت تشتهر بالمياه الجوفية دلت عليها، وإن كانت تشتهر بنشاطات أو رياضات أو مسابقات معينة دلت عليها … وهكذا.
  • تدل على ملكوت الله (عز وجل) وعظمته واتساعه.

(لقول النبي ﷺ: «ما السمواتُ السبعُ في الكرسيِّ إلا كحَلْقةٍ مُلقاةٍ بأرضٍ فلاةٍ. وفضلُ العرشِ على الكرسيِّ كفضلِ تلك الفلاةِ على تلك الحلْقةِ» [حديث صحيح]).

  • وقد تدل الصحراء الجرداء في بعض الرؤى على الكفر والفقر. وقد تدل على الهلاك.

(لأنها مجردة من الخير والنفع، فكانت مثالًا في الرؤيا على فقر الدين والدنيا. وقد تدل على الهلاك لصعوبة الأحوال والظروف فيها بما لا تتحمله حياة أكثر الناس).

  • تدل على بلد صحراوي أو منطقة صحراوية.

(راجع قاعدة تعبير الرؤيا بالتشابه).

  • تدل على الفقر والجفاف.

(لأنها فقيرة في مواردها وجافة).

  • تدل على المشقة وبذل الجهود الكبيرة أو أماكن يعاني فيها الإنسان من هذه الأشياء.

(لأنها مكان شاق وقاسٍ يجتنبه أكثر الناس).

  • تدل على البحر.

(لقولهم: الجمل سفينة الصحراء).

  • تدل على الافتراق وصعوبة الالتقاء بين الناس. وقد تدل على الوحدة والعزلة.

(لأنها أماكن واسعة تفصل بين المدن والبلاد ويندر فيها البشر).

  • تدل على الزجاج.

(لأنه يصنع من رمال الصحراء).

  • تدل على ظاهرة التصحُّر (أي زحف الرمال على المناطق الزراعية والخضراء).
  • تدل على الجن وأماكنهم.

(لأنها أماكن مهجورة لا يسكنها الناس عادة).

  • تدل على ما يسكن فيها من وحوش ومخلوقات.
  • وقد تدل الصحراء على عقوبة من الله (تعالى) أو حالة يكون الإنسان فيها منبوذًا، أو معزولًا، أو منفيًّا، أو مستبعدًا عن خير ونعمة.

(لقول الله تعالى: ﴿لَوْلاَ أَن تَدَارَكَهُ نِعْمَةٌ مِّن رَّبِّهِ لَنُبِذَ بِالْعَرَاء وَهُوَ مَذْمُوم﴾ [القلم:49]).

  • تدل على عواصف الرمل.

(لأن حركة الرياح فيها شديدة).

انقر هنا للاشتراك فورا في خدمة تفسير الأحلام على الأصول الشرعية